هل لديك أي نصائح لرسم الخلفيات؟ هل ساعدك تخصصك في هندسة العمارة في فنك؟

بصراحة وبدون فخر، لم أعط التخصص الذي درسته حقه وأضعت الكثير من الوقت الذي كان من الممكن أن يكون مكرّساً لتطوير مهاراتي في فهم ورسم المنظور والخلفيات مبكراً.
بكل الأحوال، أول نصيحة لتعلم الخلفيات هي فهم أساسيات المنظور وهي نقاط بديهية قد تُتعلّم من خلال مراقبة الأبنية والطبيعة من حولنا (مثلا؛ الأجزاء البعيدة في الخلفية تبدو أصغر من تلك القريبة، وغيرها من الأساسيات التي يمكن القراءة عنها إن بحثت في الإنترنت). إلا أن النصيحة الأهم هي مراقبة “الخلفيات” من حولنا والرسم نقلاً عن الواقع. لا أستطيع أن أوضح أهمية الرسم الدائم من الواقع. إن كنت في غرفة إنتظار، المدرسة أو غرفتك؛ أخذ سكتشات سريعة ومحاولة تطويرها يومياً وأسبوعياَ سيعلمك الكثير. قد تكون البداية صعبة ولكن هذا ليس بجديد، فعندما كنا أطفالاً كان تعلم ركوب الدراجة صعباً وغالباً، كان تعلم قيادة السيارة صعباً أيضاً ولكن رغبتنا الملحة أو حاجتنا أنستنا أن البداية صعبة.

أغلب ما تعلمته بالنسبة للرسم قذ يتلخص في جملة”تتذكر عندما كنت طفلاً؟” وذلك لأن الرسم يحتاج من الحب والرغبة ينبع من الداخل قبل أي شيء.

لا تكسل أو تتعاجز، وابدأ برسم الخلفيات الآن فهي تضيف الكثير الكثير من الشخصية والحياة لفنك.