خاطرة

عندما أقرأ رسائل وتعليقات الكثير من الرسامين والمهتمين بالرسم (الموجهة لي أو لغيري)، من شكاوى وأسئلة وأماني وأحلام وتوقعات وأهداف خانقة يطمحون الحصول عليها بإجابة أو سر أو سرعة خيالية، أحس بالكثير من الضغط الذي يسلطه هؤلاء الرسامون على أنفسهم وجل ما أرغب في قوله يختصر بِـ:

والله الرسم والطريق لاحترافه أسهل وأحلى بكتير من كل هاد.